الراجل ده هيجنني

مازلنا في رمضان. ربما لهذا السبب جاء عنوان التدوينة مواكبا للأغنية الرمضانية الشهيرة. ولو أن الموضوع ليس بهذه الدرجة من المرح.

الموضوع هو حوار فضيلة مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة على قناة المحور. مرة أخرى أتابع مثل هذه التغطيات الإعلامية من خلال مدونة Baha’i Faith in Egypt وكأني لا أعيش في مصر (حاجة تكسف) لكن شكرا مرة أخرى لـ Bilo على المصادر.

آخر مرة رأيت فيها المفتي يتحدث عن الدين البهائي كان في برنامج البيت بيتك منذ حوالي نصف سنة. وكان كلامه يتميز بعدم الترابط والمعلومات الغريبة التي لا تتفق مع أبسط ما هو معروف (حتى كذبا) عن الدين البهائي. بدءا من أن البهائيين في مصر عددهم أربعون شخص وانتهاء بأن فضيلته قابلهم وحاول هدايتهم الى الاسلام. ويعود فضيلته مرة أخرى للكلام عن الدين البهائي في حوار فاق سابقه في الغرابة.

أنا لا أعرف المحاور جيدا وليس لي علم بنواياه – على عكس تامر أمين في البيت “بيته” –  ولذلك اعتبرت أن ليس لاسئلته أغراض خفية. وفي الحقيقة هو سأل اسئلة واضحة كنت أحب ان اسمع ردود مفهومة عليها من فضيلة المفتي. ولكن خاب ظني. فبغض النظر عن أن فضيلته لم يجب عن الاسئلة المطروحة، فلقد قال كلاما فيه من عدم الصدق (للأسف) الكثير وفيه من التناقض قدر لا بأس به.



علة البهائية، كما ذكر فضيلته، “أن ليس عندها علماء… وليس لها مرجع”!! ولذلك فهو “ليس دين له مصدر”!!!!!! وأنا أعلم تماما أن فضيلته على علم بأن للبهائية كتابها المقدس، وهو المصدر والمرجع قياسا على ما ذكره للأديان الأخرى. وأن للبهائية نظام اداري بتم بالانتخاب لإدارة شؤون المجتمع البهائي. فماذا يقصد فضيلته اذن؟ هل هو يحاول أن يطرح معلومات خاطئة عن البهائية لمجرد اثبات وجهة نظره؟ ان في هذا خيانة للأمانة التي يقتضيها موقعه الحساس من ثقة المسلمين في فضيلته. ولكن المدهش في ما قاله في سياق الرد على السؤال (هو ليس ردا ففي النهاية لا يوجد اجابة للسؤال) هو أن فضيلته ذكر البوذية والهندوسية ضمن ما ذكر من أديان “لها مرجع”. وسنأتي لهذا لاحقا.

سأل المحاور سؤالا وجيها. وماذا عن حكم القضاء الاداري؟ وكان رد فضيلة الشيخ مهينا للقضاء. فقد قال ما معناه ان القاضي لا يفهم شيئ وأن هناك قاض أكبر منه وأعلم منه ويفهم أكثر منه قام بالغاء الحكم! واذا وضعنا الاهانة جانبا فإن الحكم لم يلغى اذا أردنا تحري الدقة. ولأن سياق الكلام يوحي أن المسألة انتهت وأن الحكم النهائي كان بالرفض فاسمحوا لي التوضيح. لقد تم ايقاف تنفيذ الحكم الى أن يتم النظر في الطعن المقدم من الحكومة. وحتى الآن لازالت القضية منظورة أمام المحكمة الدستورية وستكون هناك جلسة بتاريخ 20 نوفمبر القادم.

وماذا عن معبد البهائيين في الماضي وحتى بداية الستينات؟ سأل المحاور هذا السؤال قاصدا مقر المحفل (فهو لم يكن معبد). قال فضيلته أنه في الماضي كنا نترك الناس تمارس ما تريد من أفكار (قول للزمان ارجع يا زمان). وعندما يكون الاسلام معترف به في بلد ما فإن هذا البلد يسمح بممارسة الشعائر. ولم يقل لنا فضيلته ولماذا لا يسمح الآن بممارسة العقائد والأفكار مثل الماضي؟ هل نحن نتفدم أم نتأخر؟ وما رأي فضيلته في البلاد التي لا تعترف بالاسلام (في مثاله هولندا ولكني لا أعرف كيف لا يعترفون بالاسلام… ما علينا) هل يقبل أن يكون المسلم فيها بلا اوراق رسمية لأن الدولة لا تعترف بالاسلام؟ هل ينقص هذا من حقيقة أن الاسلام دين؟ هل يستمد الاسلام شرعيته من اعتراف الحكومات به؟ كلها اسئلة خطرت ببالي عند سماع كلام فضيلة الشيخ الذي لم يكن اجابة (برضه!) على سؤال المحاور.

أغرب ما قاله فضيلة الشيخ هو طريقة الفرز التوماتيكي لمعتقدات الأفراد. اذا كنت تعترف باليهودية ولكن ليس بالمسيحية أو الاسلام فانت يهودي. ومسيحي اذا كنت لا تعترف بالاسلام. ومسلم اذا اعترفت بالثلاثة! طيب ممكن تتفضلوا باضافة درجة فرز رابعة؟ اذا كنت تعترف باليهودية والمسيحية والاسلام والبهائية فأنت بهائي. معذرة لنبرة السخرية في كلامي ولكن كلام فضيلته يبعث على ما هو أكثر من ذلك.

ثم ينهي هذا التصنيف بما يعارض ما قاله في بداية الحديث. أن الأديان ثلاثة فقط. ولكن أين الديانات ذات المرجع؟ أين البوذية والهندوسية التي ذكرتها في البداية كمقارنة بين ما هو دين وبين ما هو ليس دين؟ يبدو أن الفاصل الاعلاني كان أطول من اللازم.

ثم السؤال التالي. ما هو الحل اللآن للبهائيين؟ فمنهم من هو بهائي منذ أجيال عديدة ومنهم من يحمل بطاقة مدون فيها ديانته بهائي. فقام فضيلته مشكورا بالقاء القنبلة. “حسين بيكار كاتب بهائي برشوة”.

أن يحاول شخص مثلي دفع هذه التهمة عن الأستاذ حسين بيكار فهي محاولة فيها اهانة لفنان قال عنه الكاتب أحمد رجب “حسين بيكار يتسم بالأدب الشديد لدرجة انه يقول من فضلك… صباح الخير”. فالأستاذ بيكار لم ولن يحتاج الى الدفاع عنه. ولكن اسمحوا لي بذكر موقف حدث لي شخصيا. في محاولتي استخراج شهادة ميلاد لإبنتي، تقابلت مع مسؤول كبير بمصلحة الأحوال المدنية. وكان رفضه قاطعا وعنيفا. ومن ضمن ما قال “حسين بيكار نفسه جالي عشان يطلع بطاقة وقلتله لأ. عايزني اديلك انت شهادة ميلاد؟”. الاستاذ بيكار توفي ولم يكن يحمل بطاقة. ففي كل المرات التي حاول فيها استخراجها كان يقابل نفس الرفض الذي يقابله أي بهائي في مصر وكان يرفض أن يدون في بياناته ما هو غير صحيح لذلك امتنع عن استخراج بطاقة بها أحد الديانات المعترف بها.

فضيلة الشيخ. ان ما قلته يدخل تحت بند السب العلني قانونا. وهو فعل يضع علامات اسنفهام كثيرة حول مصداقية فضيلتكم. قد نتوقع مثل هذه الكلمات البعيدة عن الحقيقة من أشخاص ليسوا في مكانة فضيلتكم أو علمكم أو أدبكم. ولكن أن يكون مثل هذا الكلام منكم فهو شيئ يدعو الى الخجل.

واذا كان الشيخ الفاضل يعتقد ان في الأمر رشوة. فليسمح لي أن أوضح له ما حدث معي. وأنا أعلم تماما أنني لم ادفع أي رشاوي للحصول على بطاقتي. لقد استخرجت في حياتي ثلاث بطاقات شخصية. الأولى سنة 91 وتأكدت بعد معاناة أن تتطابق خانة الديانة مع ما هو مدون في شهادة الميلاد. وبالفعل كان مكتوب بها بهائي. والثانية عام 96 (لتغيير الوظيفة) ورفضت استلامها لأن الديانة كانت مدونة مسيحي. وتم رفع الأمر الى رئيس مكتب السجل المدني الذي شرح لي أنه ممنوع من ذكر بهائي في البطاقة. وبعد نقاش تم تغييرها الى خطين. أما البطاقة الثالثة التي مازلت احتفظ بها فكانت عام 98 (بدل تالف) وتأكدت اثناء التقدم لاستخراجها أن الديانة لن تدون بأي من الثلاثة. فإما بهائي أو خط. وكان الخط. هل تود فضيلتك أن ترى البطاقة لتعرف أن هذا واقع وحقيقة وتراجع ما صرحت به في البرنامج؟

أما اليوم فلا نقاش ولا اختيار. فليس من حق الموظف أن يغير ما هو في برنامج الحاسب الآلي. ولكن لنا في هذا كلام آخر.

ملحوظة: بعد انتهائي من كتابة هذه التدوينة وجدت أن Bilo اضاف أجزاء جديدة للبرنامج. سأشاهدهما وقد يكون عندي ما أقوله.


About these ads

27 comments on “الراجل ده هيجنني

  1. Mohamed Tanna قال:

    سؤال و تعليق

    هلى البهائيه تعترف بالديانه البوذية والهندوسية ؟

    التعيلق :

    “وتأكدت اثناء التقدم لاستخراجها أن الديانة لن تدون بأي من الثلاثة. فإما بهائي أو خط. وكان الخط. هل تود فضيلتك أن ترى البطاقة لتعرف أن هذا واقع وحقيقة وتراجع ما صرحت به في البرنامج؟”

    و ما الفرق بين البهائيه و الخط ؟ فى البطاقه انا فى نظرى الدفاع عن العقيده ليست بالورقه و اعتقد بالأفعال على مدى تعلقك بالله و مدى الطاعه و على راى صلاح الدين الأيوبى الدين لله و الوطن للجميع و لاكن انا معرفش غير ثلاثة اديان و هم اليهوديه و المسيحه و الاسلام ؟ و بالصدفه عرفت فيه موضوع عن الدين البهائى و مش عارف هل يصح اقول عليه دين و الله اعلم

  2. Ahmed Essam قال:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سلام عليكم “للمسلمين فقط”

    هل ترضى لنفسك هذا الدين؟
    هل تريد أن تكون مصدر أستفذاذ للمجتمع؟
    من بهاءالله؟
    هل كتابكم سماوي؟
    أين أعمال دينكم؟
    أين حضارتكم؟
    هل أنت مقتنع بكتابك؟
    مين “شوقى أفندي”؟

    كل ما أراه أمامى مجموعه من من يريدون اثارة المجتمع لا أكثر و لا أقل
    تمتع بالدنيا كما تشاء؟ فأنها ذائلة؟

    رأيت كثير من الناس “الفاشلين” يقوم بأعمال غريبة للفت الأنتباه
    كالذي يقول
    “أنا لا أأمن بوجود أديان”
    “أنا بهائي”
    “أنا بن الطبيعه”

    و كلهم يسعون الا لفت الأنتباه لا أكثر و لا أقل
    ربنا يهديكم لو كان فيكم خير

  3. egyptianbahai قال:

    السيد الفاضل محمد عصام. بعض اسئلتك ردودها بديهية ولا أرى الداعي لسؤالها. هل أرضى لنفسي هذا الدين؟؟؟ لماذا أنا بهائي اذن اذا لم أكن أرضى؟ أما بقية الاسئلة فتجد اجابات عديدة عليها في المواقع التي ادرجتها في ذيل المدونة. واتركك بردود سريعة عن اسئلتك واترك التفاصيل لبحثك في هذه المواقع.

    من بهاء الله؟ هو رسول الله لهذا العصر

    هل كتابكم سماوي؟ نعم كل ما كتب حضرة بهاء الله هو وحي من الله.

    أين أعمال دينكم؟ تجدها في كل مكان في العالم وأبرزها دور الجامعة البهائية العالمية في الأمم المتحدة في مشاريع تنموية عديدة.

    أين حضارتكم؟ البهائية تجمع كم هائل من الحضارات متمثلة في اتباعها في كل انحاء العالم في تجانس واتحاد يتزين بالتنوع. البهائية ثاني الديانات في العالم انتشارا من الناحية الجغرافية بعد المسيحية.

    مين شوقي أفندي؟ هو حفيد حضرة عبد البهاء (ابن حضرة بهاء الله) وهو ولي الأمر بعد صعود (وفاة) حضرته. وهو من قام باتخاذ أولى الخطوات العملية في تأسيس النظام الاداري البهائي. وبعد وفاته ينتخب البهائيون تسعة أشخاص على مستوى العالم ليقوموا بادارة شؤون الدين البهائي.

  4. egyptianbahai قال:

    عزيزي طنة. نعم البهائية تعترف بالبوذية والهندوسية. على فكرة لا وجود لاختراع “الأديان السماوية” هذا في أي مكان في العالم سوى في مصرنا الغالية وبعض الدول العربية. وهناك العديد من الدراسات تؤكد أن الدين الاسلامي لا يوجد فيه اطلاقا هذا التصنيف الدخيل. هذا غير المناقشات التي قرأتها على المدونات وهذا مثال لها. أيضا الاحصاءات تقول أن اتباع هذه الديانات الثلاثة  يمثلون أقل من نصف سكان الأرض.
    ان الدين البهائي، بجانب العديد من الديانات الأخرى. معترف به عالميا كدين مستقل (شكرا لحكم المحكمة الشرعية في ببا) ويعتمد هذا الاحصاء على وجود عدد كبير من اتباع دين معين وليس باعتراف الاديان الأخرى به.
    أما الفارق بين البهائية والخط فهو ليس بكبير. في النهاية يعني انني مؤمن بدين ما غير مذكور أو أؤمن بالبهائية. وهذا ما نطالب به. أن يسمح لنا بتدوبن ديننا الحقيقي أو ندون “أخرى” أو خط خال. أما أن ادون كذبا انني على دين آخر غير ديني فهذا هو ما لا نقبله. ان في هذا اجبار للبهائي على انكار دينه. وهي ليست مجرد “ورقة”. اذا اجبرك احد أن تكتب في بطاقتك الشخصية انك مسحيي أو يهودي وانت مسلم هل تقبل؟

  5. smile rose قال:

    dear friend
    thanks for ur courage in making this site that i will add to my list to monitor it . my message is for thaks not else but please call me ,
    dr basma

  6. نسرين قال:

    السلام عليكم يا أخ أحمد عصام

    أنا في الحقيقة استغربت تصريحك في بداية مداخلتك بأنك تطرح تحية ” السلام عليكم” على المسلمين فقط. هل أنت فعلا تظن بأن هذا هو الإسلام الذي دعا إليه الرسول محمد (صلع)؟ إن تعاليم ديني كبهائية تؤكد لي بان الإسلام هو دين التسامح والمحبة والوئام. إن مراجعة التاريخ الإسلامي تبين أن المسلمين ودعوا إلى التعارف والتعايش بين الشعوب والقبائل، حسب قوله سبحانه تعالى “وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، أن أكرمكم عند الله اتقاكم”. وأظن أن الله تعالى وحده يقرر من أكرم الشعوب عنده ومن اتقاهم، فالتقوى في القلوب لا يعرفها إلا الله

    ومن الغريب أيضا تصريحك بأن كل ما تراه أمامك هو مجموعه ممن يريدون إثارة المجتمع لا أكثر و لا أقل. وبعد ذلك تلمح بأنهم يتمتعون بالدنيا بدون حساب فتضيف “تمتع بالدنيا كما تشاء؟ فإنها زائلة؟” وسؤالي هنا، كم بهائيا تعرف؟ وما هو مدى معرفتك بهم وبطريقة حياتهم، وأنت الذي يرفض فكرة طرح التحية
    على غير المسلمين؟

    إن تحري الحقيقة يحتاج الى صفاء النية والرغبة في المعرفة وهذا ما حض عليه الإسلام، وفي رأيي إن افضل وسيلة لذلك هي الدعاء لله وطلب المعرفة من المصادر. والمصادر البهائية متوفرة على الشبكة الالكترونية. اتمنى أن نستطيع التعايش معا بسلام في وطننا العربي كما نحن نتعايش سوية وبسلام مع المسلمين في العديد من أنحاء العالم. وأؤكد لك أن البهائيين لا يتمنون سوى الخير للإسلام والمسلمين وتشهد بذلك اقوالهم وأعمالهم

    مع تحياتي

    http://fromdifferentangle.blogspot.com/

  7. Bilo قال:

    Nesreen,

    Your comments make a lot of sense. Thank you….

  8. حسام قال:

    سأل الأخ محمد طنة: “بالصدفه عرفت فيه موضوع عن الدين البهائى و مش عارف هل يصح اقول عليه دين و الله اعلم

    وأحببت ان الفت نظره الى هذه المقالة لعل فيها بعض الفائدة وشكرا

    “ما الفرق بين العقائد والحركات الفكرية من جهة والأديان من جهة أخرى؟” http://www.freewebs.com/bfacts/tr_ar.htm

    حسام

  9. randa قال:

    http://rands1957.spaces.live.com/
    إلى الأخ الفاضل أحمد عصام
    أشكر الأصدقاء الأعزاء الذين قاموا بالرد عليك وأحب أن أضيف على الدكتورة نسرين أنك تعلم والمفروض أنك تعلم أنه( لا تقول لمن ألقى اليك السلام لست مؤمناً)-فلا يصح أنك تلقى سلامك على أهل الإسلام فقط ، السلام على كل العالمين يا أخ يا كريم. ثم هل أنك تحريت الحقيقة وكما ذكرت لك العزيزة نسرين؟ هل قرأت فى البهائية من مصادرها ولم تتجه إلى من هم ليسوا ببهائيين لكى تأخذ منهم المعلومة؟ يا سيدى الفاضل لقد تفضل المولى القدير فى القرآن الكريم على لسان سيدنا محمد(صلعم): بقوله الأحلى: إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا.
    أتمنى أن تتحرى بنفسك عن الحقيقة الغائبة عنك وعن كل من يسب المنتسبين للبهائية ،بل هو فى الواقع لو علم وأدرك من يسب فى الحقيقة فلقد قطع لسانه بنفسه وهذا إن كان حقاً مؤمن وليس فقط بمسلم ،أتعلم لماذا ؟ لأنه فى الواقع يسب العلى القدير ،الله سبحانه وتعالى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! أظن أنك تدرك وزر هذا ده إن كنت تعلم الإسلام جيداً ولم تأخذه وراثة. أتمنى أن تتحرى الحقيقة بنفسك ولا ترجع إلى العلماء والفقاء الذين قال عنهم سيدنا محمد (صلعم) فى حديثه الشريف:
    “سيأتى زمان على أمتى دينهم دينارهم، قبلتهم نساؤهم، إلههم أهوائهم، لايبقى من الإسلام إلا إسم ومن القرآن إلا رسم فقهاء ذلك الزمان أشر فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة وإليهم تعود”.
    أرجو أن تتحرى حقيقة البهائية من هذه المواقع الخاصة بالبهائية وهى:
    http://info.bahai.org/arabic/
    http://reference.bahai.org/ar/
    http://www.bahai.com/arabic/
    http://bci.org/islam-bahai/arabic/
    http://www.nabaazeem.com/
    http://albahaiyah.global-et.com/arabic/index.htm

    مع خالص الشكر على كلماتك.

  10. egyptianbahai قال:

    اوجه الاعتذار الى العزيزة رانده لعدم ظهور تعليقها الأخير وذلك لاعتقاد برنامج المدونة الخاطئ انه تعليق عشوائي (“سبام”) ولقد عدلت التعليق ليظهر.

  11. Ahmed Essam قال:

    مساء الخير -أنسب علشان ما أحد يزعل-

    أرى أنكم تعرفون فى الدين الأسلامي الكثير – و ده كويس علشان ديه هتكون حجه عليكم يوم الحساب

    أرى أن لكم سياسه الى حد ما أستعماريه :D بمعنى أنى ما أراه أمامي ما بين أستعطاف الى دينكم و الى تشكيك فى عقائد الأخرين

    بالأضافه الى أني كما لاحظت أنكم تبحثون عن أخطاء الأخرين و تستخدموها كنقطة ضعف و هذا أسلوب من لا يملك حجة

    الموضوع الى أنتوا بتتكلم فيه أنه من أكبر الديانات فى العدد, ده مش أساس

    أنا لن أضيع وقتى معكم, لانى أرى أن لكم هدف و الهدف فى وجهة نظري غير سامي , لان لا أحد منكم يبحث عن حقيقة و أنما يبحث عن خطأ ليضغط به على من يريد التعامل معهم, أنا أكرهكم و من أعماقى أقولها لكم , و أرى أن ما تقومون به هو نابع من رغباتكم أنتم

    هل الدين تابع للعصر أو الزمن ؟؟؟؟

    كيف معنى ذلك أنه أذا مر الزمان سوف يعفى على دينكم

    ما هذا المنطق الغريب “دين هذا الزمان”

    أنظر الى عظمة الأسلام و خلوده, أذا كان هناك عيب فالعيب فى المسلمين و ليس فى الأسلام, أقرأ فى السير و لكن كن عادل و أبتعد عن ما بداخل من أنحياز,

    و حكاية السلام “السلام للمسلمين فقط” يعني الناس ألأتقياء يعني لو مسلم فاسق ما أسلم عليه

    الصح واضح و الغلط واضح
    ربنا يهديكم

  12. مى عماد قال:

    وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (سورة آل عمران )85

  13. Ahmed Essam قال:

    كان فى نقطه عايز أسأل عنها

    لو صحيح أن ليكم مرجعيه و عندكم علماء و و ناس الى بيديروا شئونكم

    له عمري ما شفت عالم بهائي فى مناظره مثلا أو أشئ من هذا القبيل

    ياريت لو عندكم حاجة فى سجلتكم تعرضوها, أنا أشك أن فى حاجة زي كده

  14. egyptianbahai قال:

    وادي اتهام كمان فوق البيعة. لنا سياسة استعمارية. ماذا تقصد حضرتك بذلك؟ ما هي السياسة الاستعمارية وما صفاتها التي تنطبق على ما يفعله البهائيون؟

    ثانيا موضوع عدد اتباع الدين بالتأكيد ليس حجة في صالح أي دين. وأنا لم أذكر هذه الاحصاءات لاثبات أي شيئ. كل ما هنالك ان فضيلة المفتي قال معلومات غير صحيحة وأنا اصحح هذه المعلومات. والأحري سيد عصام أن تتوجه بهذا الكلام عن العدد الى من يقولون “دول كلهم على بعض اربعين خمسين واحد” وتقول لهم ده مش أساس

    ان الرسالات السماوية متعاقبة ولن تتوقف لأن البشرية تتغير وتحتاج دوما الى الوحي الالهي

    لم يقل أحد أن هناك عيب في الاسلام. وليس عيبا ان يكون للشريعة الاسلامية مدة محددة حتى ظهور دين جديد. كذلك كان الحال في اليهودية والمسيحية ولا يعيبهما ذلك ابدا. انها حقيقة تتابع الرسالات

  15. egyptianbahai قال:

    لا يوجد في البهائية رجال دين. والمرجعية الموجودة مرجعية ادارية وتشريعية فقط وليست بأي شكل فقهية

    نحن لا نسعى الى المناظرات لأن فيها جدال وصراع بين الأديان التي نؤمن انها جميعا جاءت من مصدر واحد ولا يصح المقارنة والمجادلة بينهم. هذا من أسس العمبادئ البهائية. ان الدين لا يجب أن يكون سببا للخلاف والشقاق

    وعموما كل ما تريد معرفته عن البهائية موجود في كتبنا بدون مناظرات أو خناقات على الموقع الرسمي

  16. بهائية من الخليج قال:

    أخي الفاضل أحمد عصام،،،

    قبل أيّ شيء أودّ أن أعبّر عن حبّي لك ولكلّ مسلمٍ على وجه هذه الأرض… وكُلّي يقين بأن كلّ بهائيّ في الدنيا يشاركني شعوري هذا، تجاهكم وتجاه أتباع الديانات الأخرى… تعلمَ لِمَ؟ لأنّ البهائيين لن يصلوا إلى هدف ديانتهم (اتحاد الجنس البشريّ) إلا عن طريق حُبّ أهل الأرض، مهما اختلفوا عنهم… فالأصل واحد… وكما أوحِيَ إلى حضرة بهاءالله من الله تعالى: “هل عرفتم لِمَ خلقناكم من ترابٍ واحد، لئلا يفتخر أحدٌ على أحد”… وأيضًا: “كلكم أثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد”…

    هل ما زلتَ مصمّمًا على أنّ هدف البهائيّة ليس ساميًا؟

    أما بالنسبة لقولك إن البهائيين يبحثون عن الأخطاء في غيرهم… فهذا منافٍ تمامًا لما يعتقدون به… فكما جاء في إحدى بيانات حضرة بهاءالله: “… لا تنفّس بخطأ أحدٍ ما دمتَ خاطئًا…”، لا يجب أن تمرّ على البهائيّ زفرةٌ من زفراته يذكر فيها خطأ أحد… لم نقصد ولم يقصد أحد منّا ذكر خطأ في الآخرين، كلّ ما قصدناه هو توضيح ما لا يعرفه الآخرون عنّا… كيف تشعر لو أصرّ أحدٌ أنّ اسمكَ “عماد” مثلاً، لأنّ صديقه أخبره بهذا عنك، واسمك ليس كذلك، ألن تقول له إنّ اسمي “أحمد”… الآخرون يسمعون الكثير عن البهائية من مصادر غير مصادرها، وهم يعتقدون عنها الكثير مما ليس فيها… فكيف للبهائيين أن يرضوا بهذا؟

    أمّا ذكرك عن الإسلام بأنّه دين عظيم… فأنا أردّدها وراءك مئة مرّة… وكيف لا يكون دينٌ أنزل من سماء الله المقتدر العظيم، عظيمًا؟ أتعلمُ أنّ البهائي لا يُعتبَر بهائيًا إلا لو آمن بعظمة الإسلام وغيره من الأديان؟ أتعلمُ أنّ المسيحيّ لو أراد أن يصبح بهائيًا لن يُقبَل منه هذا إلا لو آمن بشرعيّة الدين الإسلاميّ وسماويّته…

    كبهائيين، علّمنا حضرة بهاءالله أنّ الله الخالق الباري، خلقنا لأنّه يحبّنا، فهو غنيّ عن عباده وغنيّ عن طاعاتهم وعباداتهم له، لذا العلّة الأصليّة للوجود -كما نؤمن- هي المحبّة… وكما أوحي إلى حضرة بهاءالله من الله جلّ وعلا: “يا ابن الإنسان، أحببتُ خلقكَ فخلقتُكَ…”… وبما أنّ السبيل إلى هذا الباري مقطوع، مكّننا الله تعالى من معرفته عن طريق مَن أرسلهم لنا… “مَظاهِرَ أمره”، أي أولئك الذين يُظهِرون أمره وإرادته للبشر، ليُمَكّنوهم من التقرّب إلى خالقهم، الذي هو هدف حياتهم…

    وانطلاقًا من مفهوم “وحدة البشرية”، وضّح لنا حضرة عبدالبهاء (مُبيّن آيات حضرة بهاءالله) أنّ العالم الإنساني (البشر كلّهم) كالإنسان الواحد، الذي يمرّ بمراحل متعدّدة… هذا الإنسان تختلف احتياجاته عندما يكون رضيعًا، عنها عندما يصبح طفلاً ثمّ شابًا بالغًا… فالمراهق –على سبيل المثال- لن يقنع بألعاب الطفولة التي كان يملكها… والشاب البالغ لن يقنع بما كان يقنع به ويرضيه أيام مراهقته… البشريّة كذلك أيضًا… في كلّ عصر تختلف احتياجاتها عن العصور الأخرى… فاحتياجات الإنسان اليوم تختلف حتمًا عنها عندما كان في العصر الحجريّ… لذا يُرسل الله تعالى في كلّ عصر من العصور شخصًا يُظهِر أمرَه وإرادته حسبَ ذلك العصر… ومظاهرُ أمر الله كثر، نحن نعرف بعضهم فقط لذكرهم في الكتب المقدّسة… من الملحوظ أيضًا أنّ أساسيات الأديان كلّها واحدة، فكلّ الأديان تدعو للتسامح والمحبّة والأمانة والأخلاق الحسنة…إلخ. لكنّ الشرائع تختلف من ديانة إلى أخرى حسب الزمان…

    الله سبحانه وتعالى خالقنا… أي هو من أوجدَنا… وبما أنّه الحقّ كلّ الحقّ، والخير كلّ الخير، يريد الشيء ذاته لعباده… ولا يمكن هذا دون أن يرسِلَ لهم مَن يربّيهم… فهل يمكن أن يتركهم في زمنٍ من الأزمان دون تربية؟ خاصّة عندما يكونون بأمسّ الحاجة إليها… انظر للعالم من حولكَ أخي الكريم؟ هل تعتقد أنّ مشاكله قابلة للحلّ إلاّ من مصدرٍ سماويّ؟ ألا ترى أنّ العالم عاد للعصر الجاهليّ؟ أعلم أنّ ما تفكّر به الآن هو: أنّ الإسلام هو الحلّ… مجيء الإسلام(كديانة جديدة) في العصر الجاهليّ كان الحلّ الأمثل… فكيف لا تحتاج جاهليّة اليوم إلى تعاليم سماويّة جديدة، إلى ديانة جديدة، تحلّها؟

    أعلم أنّه ليس أمرًا يسيرًا عليك أن تقبل ما أقول بسهولة… ولا أسعى إلى أن تقبلَ شيئًا مما قلتُه… حاولتُ أن أوضّح فقط بعض المبادئ الأساسيّة التي يؤمن بها البهائيون، فالأفضل أن تسمعها منهم وتقرأها من كتبهم، وأرجو أن تفعل هذا…

    إن كنتَ جادًا في بحثك عن الحقيقة، أعدُكَ بأنّك ستجدها… الله الشفوق الحنون، لا يترك من يلجأ إليه…

    كلّ الاحترام والتقدير…

    بهائية من الخليج…

  17. نوفل قال:

    انا عاوز اسأل الأخ البهائى المصرى سؤال واحد فقط فاذا كان يؤمن بالاسلام حقيقة فليجيبنى وذلك بشأن ما ورد فى القرءان الكريم وفى السنة النبوية الشريفة أن محمد خاتم الأنبياء والمرسلين ولا نبى بعده فهل تؤمن بدين يكذب وجود أى رسول أو نبى بعد محمد بمن فيهم حضرة البهاء بتاعك ؟

  18. يا أستاذ نوفل. لقد توقفت منذ فترة عن الرد على هذه النوعية من الأسئلة التي قتلتها ردا من قبل. بامكانك الرجوع الى التعليقات على التدوينات المختلفة قد تجد اجاباتك فيها. وفي النهاية ان كان هذا هو ايمانك فلن احاول تغييره لك ضد رغبتك.

  19. لللللللللللللل قال:

    للللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل

  20. حسين عبدالباقى قال:

    انت بهائى-لك ماشئت ولكن هل اذا اجتمع بعض الاشخاص وقرروا فيما بينهم الاعلان عن دين جديد واعلان تعاليم هذا الدين تكون الدولة ملزمة بتدوين هذا الاتفاق فىشهادات الميلاد وتحقيق الشخصية- فى هذه الحالة سنفاجأ بأن الدولة تعج بالاديان الوضعية كنت أتمنى ان يفصح البهائيون عن دوافعهم الحقيقية النابعة من الاجندة الامريكية صفحة الاقليات المضطهدة وكقاية كدة اليوم – ولنالقاء

  21. Wake UP!! قال:

    )أتفق معك يا استاذ حسين عبد الباقي في الجزء الأول (الثاني أعتقده و ليس لدي الدليل أن دوافعهم نابعة من الأجندة الأمريكية ، و لكنها مفيدة للأجندة دون شك)، و أسمح لي أضيف:
    … الموضوع مش بس طائفة جديدة، ماذا عن الشيعة، يبقى الدولة تكتب مسلم شيعي؟ (كلمتين)
    طب و الطائفة الاسماعيلية؟ يبق الدولة تكتب مسلم شيعي اسماعيلي؟ (ثلاث كلمات)
    هنوصل لحد فين ؟ انت تعرف فيه كام ديانة في العالم؟ و فيه كام تفريعة؟ و كام كلمة؟
    ده غير إن الباحثين بيعتبروا البهائية متفرعة من الشيعة ، المتفرعة من الإسلام

    بهائي مصري:
    انت حر في معتقدك، بس انت راجل بتاع كمبيوتر، و عارف إن بيبقى فيه اختيارات
    1- 2- 3- 4- أخرى (other) ، اللي هيا … شرطة
    (و للأمانة، ساعات other, please state)
    مش من السهل تغيير relational databases – هما البهائيين عددهم كام دلوقتي في مصر ؟
    أنت كمواطن مصري، لك الحق 100% في اصدار أوراق رسمية لك و لأسرتك، دون أن يكون لمعتقدك تأثير على ذلك.
    و ليس لك، أو لغيرك الحق في أن تفرض على الدولة أسماء الديانات التي تكتب. طبقا لأنظمة الكمبيوتر،البهائية ضمن الاختيار الرابع (أخرى

  22. bassim قال:

    لن تتقدم الدول العربية و المسلمين الا عند قبول الأخر و هذا أبسط قواعد الاسلام

  23. Wake UP!! قال:

    Bassim:
    قرأت مدونتك … ظريفة. ماذا تقصد بقبول الآخر ؟ و هل كلمة (أخرى) ممكن أن تسبب مشكلة مثلا في كندا ؟
    و بما إنك عايش في كندا ، بتكتبوا إيه في خانة الديانة (لو الخانة موجودة أصلا)؟ مسلم سني – مسلم شيعي اسماعيلي ؟

  24. @wake up
    من قال انني اريد فرض ذلك على الدولة؟ حكم 4 ابريل 2006 هو الذي فرض على الدولة ان تدون بهائي والبهائيين لم يطالبوا بذلك. البهائيون طالبوا بعدم امتناع الاحوال المدنية اصدار بطاقات لهم بسبب الدين. الادارية العليا في 26 ديسمبر لغت هذا الحكم واصبح البهائيون بعده امام ثلاث خيارات فقط وكلها تعني ذكر ديانة مخالفة لما نعتقد. طالب البهائيون بعد ذلك بالسماح بكتابة اخرى او وضع شرطة او تركها خالية وذلك ما تم الحكم به في يناير 2008.

    معلومة: طبقا للقرار الاداري الصادر في 2003 لمصلحة الاحوال المدنية ممنوع ترك الخانة خالية او وضع شرطة مكانها وهذا يضعنا امام ثلاث خيارات فقط.

  25. @wake up
    لاحظت انك تتحدث عن البهائية كمذهب من الاسلام لذكرك موضوع مسلم شيعي ومسلم سني وهذا غير صحيح. البهائية ليست مذهبا تابعا للاسلام ولا لأي ديانة.

    انت بنفسك ذكرت ان العالم به عشرات الديانات وتفريعاتها. من بديهيات حرية العقيدة ان اسمح لأي شخص بتدوين ديانته في اوراقه الرسمية على حقيقتها أو على الاقل ترك خيار “أخرى”. الوضع الحالي في مصر هو عدم السماح بتسجيل اي شيئ سوى ثلاث ديانات فقط. وهذا مخالف لابسط قواعد حق الاعتقاد.

    هذا دون الدخول في اشكالية حصر الديانات السماوية في ثلاث ديانات فقط وهو مفهوم عبثي ليس له اساس في الاسلام.

  26. bassim قال:

    wake up

    بلاش النباهة دي ال تضحك الناس عليك…….
    بأة قرأت مدونتي و استنتجت اني عايش في كندا!!!!!!!!!
    أنا لا عندي مدونة ولا عايش في كندا…أنا مسلم و عايش في مصر و بانفذ ال ديني بيقول عليه.. لكم دينكم و لي ديني ماشي!
    تاني حاجة أنا بحب مصر ال هي وطنا كلنا بهائيين و مسيحين و مسلمين و أتمنى أن أرى مصر خالية من أي حقد و كره و تعصب لأن ده سبب تخلف الشعوب العربية…الاختلاف ليس معناه العداء بين الأفراد… الختلاف موجود حتى في أصابع اليد الواحدة… اش حال الناس بأة…حب الأخر ستجد السعادة و راحة البال…
    تحياتي

  27. Wake UP!! قال:

    bassim:
    إنت صح! أبو فارس هو اللي اتكلم عن كندا (و ممكن تكون قصة من خياله برضه) هبقى أوجه سؤالي ده له
    و يا سيدي أول واحد هيضحك من أخطائي هو أنا!! أهو هاهاهاهاهاههاهاها :)
    و شكرا على التنبيه

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s