الشيخ حمزة

مقال روزاليوسف - الصف�ة الأولى الصف�ة الثانية من مقال روزاليوسف
الصور من مدونة Baha’i Faith in Egypt

اعتدت قراءة روزاليوسف، المجلة المصرية الشهيرة، مؤخرا وأنا أعرف تماما أن هناك درجة عالية من عدم الموضوعية والمنطقية في العديد من المقالات. يصل أسلوب الكتابة الى السذاجة في بعض الأحيان من فرط الانحياز لفكرة ما أو محاولة فرض رأي ما كأنه الحقيقة المطلقة. ومؤخرا اصدرت الصحيفة اليومية عددها السنوي متضمنا ملحقات مختلفة ومنها ملحق عن الوثائق السرية التي تنشر لأول مرة. بعض من هذه الوثائق “السرية” خاص بالبهائيين في مصر. لاحظ هنا التأكيد خلال الملحق على “سرية” هذه الوثائق لإضفاء جو من الغموض وبعض توابل “التجريم” التي تأتي لاحقا في سياق المقال.

سوف أعود مرة لاحقة الى محتويات هذا الملحق “السري” لأن به العديد من النقاط التي أود مناقشتها. ولكن ما أود الاشارة له الآن هو جزء مفرط في الانحياز الى درجة الجنون وليس فقط السذاجة. يذكر المقال في سياق رسائل كتبها البهائيون في مصر في بداية الأربعينات تلخص أحوالهم والأحداث التي مرت عليهم خلال فترة سابقة. أحد هذه الأحداث هو تعدي شيخ أسمه الشيخ حمزة بمساعدة بعض من اتباعه أو مريديه على مقر المحفل البهائي، راشقين اياه بالاحجار ومهاجمين الأشخاص البهائيين المترددين عليه. ثم يأتي تعليق المحرر ليقول “ومن اللافت للنظر حادث الشيخ حمزة الذي يبدو انه كان يمثل أحد التيارات الاسلامية العنيفة التي استفزتها واستفزها الدعوة البهائية ومجاهرة اصحابها بها فتعرضوا لها ببعض العنف – كما ذكرت وجهة النظر البهائية دون أن يكون لديها توثيق على ادعاءاتها سوى محاضر الشرطة التي يمكن لأي شاك أن يدعي فيها ما يشاء!” (ومن عندي أضيف !!!!!!!)

لنقرأ مرة أخرى هذا التعليق بتأني. يقول “اسفزتها الدعوة البهائية ومجاهرة أصحابها بها” في مباركة ضمنية لمثل هذا الفعل العنيف، ألم يستفز البهائيين الشيخ؟ الراجل معذور! لم يكلف المحرر خاطره بالتعليق أن مثل هذه الأفعال تخالف تعاليم الدين الاسلامي وأنه أحرى بالشيخ أن يترفع عن مثل هذه الأعمال العنيفة. تغاضى المحرر عن مواقف روزاليوسف نفسها ضد هذه الأعمال العنيفة باسم الدين ووجد العذر للشيخ الجليل. ثم يكمل قائلا أن هذه الحادثة مجرد ادعاء من البهائيين لا اثبات له سوى محاضر الشرطة! اذن في اعتقاد المحرر، ما هي المستندات الرسمية التي يعتمد عليها في ذكر الحقائق اذا كان محضر الشرطة حسب رأيه ملعبا لكل شاك؟

ان هذا المقال ليس سوى حلقة من سلسلة طويلة من الهجوم على الدين البهائي اتبعت فيها روزاليوسف مثل هذا الأسلوب الساذج الغير منطقي من مخالفة لآراء تدعي أنها تؤمن بها الى تغيير عشوائي للحقائق. أذكر مقالا منذ سنوات كان عنوانه “لا يوجد اضطهاد للبهائيين في مصر” وتبعه مقال آخر يهاجم الدين البهائي بعنف مستخدما حوارا مع بعض رجال الدين عن أن البهائيين مرتدين ويجب محاربة هذا الفكر الهدام. اذا لم تكن “محاربة” تعني “اضطهاد” فماذا تعني؟ تسامح؟ اذا كان اللي بيتكلم مجنون، يبقى – على الأقل – المستمع عاقل…

One comment on “الشيخ حمزة

  1. Bilo قال:

    You may want to include your blog in the Egyptian blogging ring. It could be done at this website:

    http://www.egybloggers.com/

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s