إطلاق الموقع الرسمي للبهائيين في مصر

الصفحة الأولى من الموقع الرسمي للبهائيين في مصر bahaieg.org

الصفحة الأولى من الموقع الرسمي للبهائيين في مصر bahaieg.org

بدأت هذه المدونة في سبتمبر 2006 وكنت قلق جدا من التجربة. لم اعتد وقتها ان اشير حتى إلى هويتي الحقيقية أو أي ارتباط بيني وبين المدونة. فرق كبير بين ثمان سنوات مضت واليوم. أنا أضع اليوم عنوان مدونتي في تعريف حساب تويتر. لكن لم يزل اطلاق الموقع الرسمي للبهائيين في مصر هو أكبر شاهد على اختلاف الزمان بالنسبة لي. أطلق الموقع في ديسمبر 2013 أي منذ سنة تقريبا. أدعوكم لزيارته على bahaieg.org

Advertisements

آرابيكاست: لقاء مع المدوّن والناشط المصري البهائي شادي سمير

آرابيكاست: لقاء مع المدوّن والناشط المصري البهائي شادي سمير

حوار صوتي لي مع شبكة شباب الشرق الأوسط اتكلمت فيه عن الرسالة المفتوحة من البهائيين المصريين وعن مشاركة البهائيين في التصويت في الانتخابات وعن المبادئ الأساسية اللي بيؤمن البهائيين انها المدخل لبناء المجتمع

عيد الرضوان في مصر

انا من مواليد 1975 يعني بعد 15 سنة من القرار الجمهوري بحل المحافل البهائية في مصر ومنع اقامة اي نشاط كانت تقوم به ومصادرة كل ممتلكات البهائيين العامة. لا أعرف عن هذا التاريخ سوى حكايات يحكيها الكبار من حولي منذ كنت صغيرا. والمحفل البهائي ليس كما يعتقد البعض دار للعبادة ولكن هو الهيئة المنتخبة المكونة من تسع افراد بهائيين يتولون خدمة المجتمع البهائي الذي انتخبهم لمدة سنة كاملة. وهذه الهيئة عادة ما تعقد اجتماعاتها في ما يسمى بالمركز البهائي. او ما يطلق عليه “حظيرة القدس”. هذا المكان هو أيضا مكان اقامة الاحتفالات بالأعياد والضيافات الشهرية الي يجتمع فيها افراد المجتمع. لقد كان جدي لوالدتي هو الحارس الخاص للمركز البهائي بالقاهرة في العباسية. وتحكي لي والدتي كثيرا كيف تربت تقريبا داخل هذا المكان.

صورة تذكارية لدرس أطفال سنة 1950
صورة تذكارية لدرس أطفال سنة 1950


اعضاء المحفل الروحاني المركزي لمصر سنة 1951

يحتفل البهائيون في جميع انحاء العالم خلال الفترة ما بين 21 ابريل و2 مايو بعيد الرضوان. وهو ذكرى اعلان حضرة بهاء الله لدعوته في الحديقة النجيبية في بغداد قبل مغادرته لها منفيا إلى اسطنبول سنة 1863. يعطل العمل في اليوم الأول والأخير والتاسع من الأيام الاثنى عشر. ولكن يختلف احتفال البهائيين في مصر عن بقية بلاد العالم. فاليوم الأول من الرضوان هو اليوم الذي تتم فيه انتخابات هيئات المحافل في جميع انحاء العالم. ويقوم كل فرد بهائي بلغ الواحد والعشرون من العمر باختيار تسعة اشخاص من البهائيين في المجتمع يرى انهم قادرين على الخدمة كأعضاء في هيئة المحفل. وهي خدمة لا يتلقوا عنها اجر.

إقرأ المزيد

ليس صمتا

كان شهر مارس بالنسبة لي شهرا اخترت فيه ان اتوقف قليلا عن التدوين واتابع ما يحدث حولي من تحولات. فالأحداث اصبحت متلاحقة بشكل يصعب معه المتابعة بنفس السرعة المطلوبة. ولأنني اخترت الا اكون ناقلا ومجمعا للأخبار فإن ردود فعلي عليها كانت ما تلبث ان تتكون ليظهر حدث جديد على السطح قبل ان ادون رد الفعل السابق.

توقفت مؤقتا عن التدوبن لكن لم اتوقف عن المتابعة والتعليق.

هناك العديد من المواضيع التي كانت تختمر في ذهني وقررت انني اريد ان اكتب عنها. وسأبدأ بإذن الله كتابتها تباعا.

شؤوننا – لامؤاخذة – الداخلية

مش قادر ماحطش العنوان ده. حاولت ومش قادر. في بعض الأحيان يكون الموضوع جاد للغاية ولكنه غير معقول الى درجة السخرية المرة. والقصة وراء الموضوع هو قرار البرلمان الاوروبي بخصوص حقوق الانسان في مصر. والموضوع هو رد الجهات الرسمية المصرية عليه.

لا أجزم أبدا بأني على اطلاع بالتيارات السياسية الممثلة في البرلمان الأوروبي. أو اني على دراية كافية بأولويات الاتحاد الأوروبي وبرلمانه في منطقة الشرق الأوسط. ولن أنفي ان القرار قد يكون فيه من الانتقادات ما هو على حق وما هو من منطلق الضغوط السياسية. لذلك ليس تعليقي على محتوى القرار ولكن على الرد المصري.

لقد ذكر القرار البهائيين في أحد مواده كمنتمين لأحد المجتمعات الدينية التي يمارس ضدها التعسف ومصادرة الحريات. ولقد كان هناك ذكر للبهائيين في العديد من الانتقادات التي توجه لمصر على مدار السنوات الأخيرة بخصوص حقوق الانسان. وللعجب يؤخذ هذا الأمر على البهائيين. وكأننا اخترنا هذا الوضع الغير انساني من “العدم المدني” الذي نعانيه. ويسألني المهتمين “هل ترضى بهذا التدخل في الشأن الداخلي لمصر بسببكم؟”

إقرأ المزيد