أن تتنفس هواءا نقيا

كل واحد سافر بره مصر كان ليه التعليق ده. ان الهوا بره مصر نظيف والواحد بيحس انه بيتنفس لأول مرة في حياته. مش عايزة كلام كتير ان هواء القاهرة خارج المنافسة من ناحية التلوث. لكن بالنسبة لي موضوع الهوا ده ماكنش من الحاجات التي بتشغلني كتير لما اخيرا سافرت بره مصر. يمكن لأني متعود على التلوث والهوا النظيف جدا بيسبب لي سعال (حقيقة مش تهريج) أو يمكن لأن اكتر ريحة مابحبهاش هيه ريحة النجيلة المقصوصة طازه. المهم ان آخر شيئ بالاحظه بره مصر هو الهوا النظيف.

خنقتي في مصر ليس لها اي علاقة بالجهاز التنفسي. ولكن لها علاقة وثيقة بالجهاز العصبي والاخلاقي. وكان اللي بيجذبني في أماكن تانية قليلة رحتها هو اني وسط عادات مختلفة عن اللي احنا انحدرنا له. بعد رحلتي الى أمريكا للمرة الاولى في حياتي انشغلت بالموضوع ده وحبيت اكتب عن بعض التجارب اللي اثرت فيا خارج مصر.

لافتة في اتجاه المركز البهائي

لافتة في اتجاه المركز البهائي

من سنة زرت تنزانيا حيث يستقر حمايا وحماتي الامريكان في مدينة ايرينجا وحيث قضت زوجتي الامريكية برضه معظم سنوات عمرها. وكان اول شيئ عملناه بعد نزولنا من المطار اننا اتجهنا الى المركز البهائي في دار السلام (العاصمة) لأن كان هناك ناس كتير من كل مكان في تنزانيا بيحضروا بعض الفعاليات السنوية. اتخضيت لما شفت في الشوارع لافتات تشير الى الطريق للمركز البهائي. دي حاجة انا مش واخد عليها بعد ما اجبرنا في مصر من الستينات على الشعور باننا جماعة سرية. وشعرت ببعض الاحراج وانا باصور الباب الحديد المؤدي الى المركز البهائي واللي كان عليه نجمة تساعية تحتتضن كرة ارضية لأني حسيت عيون الناس بستغرب حماسي الزائد لحاجة عادية. إقرأ المزيد

عيد الرضوان في مصر

انا من مواليد 1975 يعني بعد 15 سنة من القرار الجمهوري بحل المحافل البهائية في مصر ومنع اقامة اي نشاط كانت تقوم به ومصادرة كل ممتلكات البهائيين العامة. لا أعرف عن هذا التاريخ سوى حكايات يحكيها الكبار من حولي منذ كنت صغيرا. والمحفل البهائي ليس كما يعتقد البعض دار للعبادة ولكن هو الهيئة المنتخبة المكونة من تسع افراد بهائيين يتولون خدمة المجتمع البهائي الذي انتخبهم لمدة سنة كاملة. وهذه الهيئة عادة ما تعقد اجتماعاتها في ما يسمى بالمركز البهائي. او ما يطلق عليه “حظيرة القدس”. هذا المكان هو أيضا مكان اقامة الاحتفالات بالأعياد والضيافات الشهرية الي يجتمع فيها افراد المجتمع. لقد كان جدي لوالدتي هو الحارس الخاص للمركز البهائي بالقاهرة في العباسية. وتحكي لي والدتي كثيرا كيف تربت تقريبا داخل هذا المكان.

صورة تذكارية لدرس أطفال سنة 1950
صورة تذكارية لدرس أطفال سنة 1950


اعضاء المحفل الروحاني المركزي لمصر سنة 1951

يحتفل البهائيون في جميع انحاء العالم خلال الفترة ما بين 21 ابريل و2 مايو بعيد الرضوان. وهو ذكرى اعلان حضرة بهاء الله لدعوته في الحديقة النجيبية في بغداد قبل مغادرته لها منفيا إلى اسطنبول سنة 1863. يعطل العمل في اليوم الأول والأخير والتاسع من الأيام الاثنى عشر. ولكن يختلف احتفال البهائيين في مصر عن بقية بلاد العالم. فاليوم الأول من الرضوان هو اليوم الذي تتم فيه انتخابات هيئات المحافل في جميع انحاء العالم. ويقوم كل فرد بهائي بلغ الواحد والعشرون من العمر باختيار تسعة اشخاص من البهائيين في المجتمع يرى انهم قادرين على الخدمة كأعضاء في هيئة المحفل. وهي خدمة لا يتلقوا عنها اجر.

إقرأ المزيد