مبروك يا مصر… كسبتي القضية

حكمت المحكمة الادارية – للمرة الثانية – بأحقية البهائيين في استخراج اوراق رسمية دون اجبارهم على اختيار ديانة تخالف ما يعتقدونه.

لو سمحت اقرا الجملة اللي فاتت دي تاني…

ليه قريتها تاني؟ علشان أؤكد لك أن الحكم ليس اعترافا بالبهائية كما ستنطلق حناجر التشويه غدا لتثير مشاعر الناس ضد الحكم. الحكم كما فهمته من سماعي له متداولا بعد النطق به هو ان البهائية غير معترف بها ولكن من حق البهائي استخراج أوراق رسمية دون أن يكون دينه سببا لامتناع وزارة الداخلية عن ذلك. لذلك يلغى القرار السلبي الذي يمنع البهائيين من استخراج أوراق رسمية والسماح لهم باستخراج أوراق مدون فيها مكان الديانة “خط” أو تكون بدون بيان في خانة الديانة.

مبروك لمصر. لأن هذا الحكم ليس للبهائيين فقط. بل لكل مصري يشتاق الى أن يتنفس حرية.

سأكتب مرة أخرى بالتفصيل وادرج بعض الصور والفيديو. أما الآن فأردت فقط أن اشارككم فرحتي

Advertisements