شاهد أول فيلم تسجيلي عن البهائيين في مصر

الآن بإمكان الجميع أن يشاهد أول فيلم تسجيلي عن مشكلة البهائيين في الحصول على أوراق ثبوتية والتمتع بحق المواطنة في مصر “عقيدتي أم وطني” وفي نسخته الكاملة. قام بإنتاج وإخراج الفيلم المخرج أحمد عزت وهو مصري مهتم بقضايا حقوقية (وليس بهائيا بالمناسبة).

عقيدتي أم وطني

يقوم الفيلم بستجيل لحظة النطق بالحكم في 16 ديسمبر 2006 ضد حق البهائيين في تسجيل ديانتهم الحقيقية في البطاقة الشخصية. ويستمر الفيلم بلقاء مجموعة من الأشخاص تواجدوا في المحكمة. المحامي أحمد ضياء الدين الذي ترافع ضد البهائيين متضامنا مع وزارة الداخلية. محمد سالم وهو مواطن مصري يصفه الفيلم بأنه “ناشط اسلامي” حضر وقت النطق بالحكم. نورا يونس وهي أحد النشطاء الحقوقيين الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مجلس الدولة للمطالبة بحقوق البهائيين. محمد الشرقاوي وهو أيضا أحد النشطاء الحقوقيين الذين نظموا الوقفة الاحتجاجية. حسام بهجت رئيس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وأحد المحامين بجانب البهائيين. بسمة موسى وهي طبيبة مصرية بهائية. وشادي سمير صاحب هذه المدونة.

تحديث: يمكنكم مشاهدة الفيلم على يوتيوب في اجزاء.

Advertisements

بهائي “و” مصري

فكرت كثيرا في هذه التدوينة. منذ أن بدأت المدونة ومنذ أن بدأت متابعة المؤتمرات التي يدعى اليها البهائيين للمشاركة وأنا متحير في ما سماه أحمد عزت “الإشكالية“. سميت مدونتي بهائي مصري دون تفكير عميق في الاسم. فهو بكل بساطة يعني لي انني بهائي من مصر. ولكن وجدت الكثيرين يأخذون الكلمتين وترتيبهما إلى مناطق أكثر تعقيدا.

فمثلا البهائيين أنفسهم بدأوا يشعرون بالحساسية من أن تسبق بهائي كلمة مصري. وسمعت منهم من يصر على ذكرها “مصري بهائي”. تأكيدا على أننا مصريين من لحظة ولادتنا بينما نصبح بهائيين بعد ذلك. بل وأصبح بعضهم يصححها لمذيع أو صحفي “لأ مش بهائي مصري… مصري بهائي”.

ويعترض آخرون على وجود كلمتين من الأساس. فشرقاوي مثلا قالها في الفيلم التسجيلي وكررها لي “مافيش حاجة اسمها بهائي مصري، في مصري وبس”. وطبعا كلامه منطقي في حدود ترتيب الكلمتين أو محاولة إيجاد علاقة ما بينهما في الأسبقية أو الأفضلية.

لكن المشكلة الأساسية هي أنه لا يوجد أي علاقة بأي شكل من الأشكال بين الصفتين أو الانتماءين. إذا حاولنا رسم دائرتين واحدة تمثل العقيدة والثانية تمثل الجنسية لن نستطيع وضع أي منهما بداخل الأخرى. ولن نستطيع حتى رسمهم بشكل يتقاطعان فيه في مساحة مشتركة. قد نجد صعوبة أصلا في رسمهم على نفس الورقة. إقرأ المزيد

عقيدتي أم وطني: الاشكالية البهائية بمصر

مقدمة لفيلم بعنوان “عقيدتي أم وطني: الاشكالية البهائية بمصر”. يتناول الفيلم مشكلة البهائيين في مصر من منظور المواطنة وحقوق الانسان بعيدا عن الدخول في مسألة العقيدة أو محاولة اثبات صحتها. أول الأفلام التسجيلية التي تغطي هذه المشكلة في تاريخ مصر.