شاهد أول فيلم تسجيلي عن البهائيين في مصر

الآن بإمكان الجميع أن يشاهد أول فيلم تسجيلي عن مشكلة البهائيين في الحصول على أوراق ثبوتية والتمتع بحق المواطنة في مصر “عقيدتي أم وطني” وفي نسخته الكاملة. قام بإنتاج وإخراج الفيلم المخرج أحمد عزت وهو مصري مهتم بقضايا حقوقية (وليس بهائيا بالمناسبة).

عقيدتي أم وطني

يقوم الفيلم بستجيل لحظة النطق بالحكم في 16 ديسمبر 2006 ضد حق البهائيين في تسجيل ديانتهم الحقيقية في البطاقة الشخصية. ويستمر الفيلم بلقاء مجموعة من الأشخاص تواجدوا في المحكمة. المحامي أحمد ضياء الدين الذي ترافع ضد البهائيين متضامنا مع وزارة الداخلية. محمد سالم وهو مواطن مصري يصفه الفيلم بأنه “ناشط اسلامي” حضر وقت النطق بالحكم. نورا يونس وهي أحد النشطاء الحقوقيين الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مجلس الدولة للمطالبة بحقوق البهائيين. محمد الشرقاوي وهو أيضا أحد النشطاء الحقوقيين الذين نظموا الوقفة الاحتجاجية. حسام بهجت رئيس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وأحد المحامين بجانب البهائيين. بسمة موسى وهي طبيبة مصرية بهائية. وشادي سمير صاحب هذه المدونة.

تحديث: يمكنكم مشاهدة الفيلم على يوتيوب في اجزاء.

Advertisements

كوميديا سوداء

يوم الجمعة مساءا ضربت رغيفين حواوشي بيتي. كنت قد قررت أن أكون في المحكمة غدا لأشهد يوما سوف يسجله التاريخ. يوم النطق بالحكم في قضية اثبات البهائية كديانة في البطاقة الشخصية. وكان هاجس الحواوشي يلح علي منذ فترة فقررت أن استجيب له لأن مين عارف بكره هيحصل ايه. كنت مشحونا بالتكهنات عن اليوم التالي. من سيكون حاضرا؟ هل سنجد من يتعامل معنا بعنف مرضاة لضميره الديني؟ من سيقف تضامنا معنا في استجابة لحملة نورا يونس والأخوان غربية؟

السابعة صباحا يوم السبت. استيقط من النوم بعد حلم ثقيل عن تأجيل الحكم وانتزاع أشخاص لأحجار الرصيف لإلقائها علينا. مش كنت تنام خفيف؟ جلست مع نفسي قليلا وقرأت العديد من الأدعية طلبا للطمأنينة. وجهزت نفسي وتوجهت الى المحكمة. كل ما حدث بعد ذلك استطيع استرجاعه في شكل مقاطع لا تترابط بشكل واضح في ذاكرتي.

إقرأ المزيد